مصر

مالك فيورنتينا يحذر الجماهير من الهتاف ضد الجنوب

لم تكن بداية فيورنتينا سعيدة تحت قيادة مالكه الجديد روكو كوميسو، ولن تكون المهمة سهلة بعد غد السبت، عندما يستضيف يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي.

واشترى كوميسو النادي في يونيو الماضي، ما دفع المشجعون للتعلق بالأمل مجددًا بعد أن شعروا بأن الفريق وصل لمرحلة الجمود تحت قيادة الملاك السابقين وهم عائلة ديلا فالي.

وعزز فيورنتينا على الفور من تشكيلته، وضم المهاجم البرازيلي بيدرو ولاعب الوسط التشيلي ايريك بولجار وبوبي دنكان ناشئ ليفربول وفرانك ريبري جناح منتخب فرنسا المخضرم الذي انضم عقب 9 مواسم قضاها مع بايرن ميونخ، كما حافظ على مهاجمه فيدريكو كييزا.

لكن وعقب الهزيمة 4-3 على أرضه أمام نابولي في المباراة الأولى، خسر فيورنتينا أمام جنوة وهو ما تركه ضمن 5 فرق لم تحصد أي نقطة عقب مباراتين.

في المقابل، حقق يوفنتوس الفوز على بارما ونابولي على الرغم من افتقاده لمدربه الجديد ماوريسيو ساري، الذي لا يزال يعاني من التهاب رئوي، إلا أنه بات بإمكانه أن يقود فريقه للمرة الأولى، رغم أن حضوره لم يتأكد بعد.

وقال كوميسو لصحيفة “كورييري ديلو سبورت” أمس الأربعاء، إنه يشعر بالإحباط بسبب المنشآت التي يمتلكها النادي والوقت الذي سيستغرقه للانتهاء من كافة العمل المطلوب.

وقال “نريد استادا ومركزا تدريبيا يمكن للجميع أن يستخدمه وملاعب وصالة ألعاب رياضية، أنا محبط بعض الشيء. هناك رغبة في إتمام كافة الأمور لكنني أرى مسيرة طويلة مليئة بالعقبات”.

وأضاف “لسوء الحظ، فإن الأمر لا يتوقف علي فقط. الشيء المهم هو أن نقوم بذلك بمنتهى السرعة وبالتكلفة الصحيحة. أقوم بضبط الأمور”.

وطالب كوميسو الجماهير أيضا بالتوقف عن إصدار صيحات السخرية والاستهجان من كارثة استاد هيسل عام 1985، والتي راح ضحيتها 39 شخصًا أغلبهم من جماهير يوفنتوس، كما طالبهم بالأمر ذاته فيما يتعلق بمدافع يوفنتوس الراحل جايتانو سكيريا الذي توفي في حادث سير عام 1989 وهو في سن 36 عاما.

وقال “لا أريد سماع هتافات سواء فيما يتعلق باستاد هيسل أو سكيريا، هذا يعد مخالفا للمبادئ الخاصة بي. لا أريد سماع هذه (الهتافات) ضد الجنوب أكثر من ذلك. أنا من كالابريا ومونتيلا مدرب الفريق من نابولي لذا فإن الهجوم على سكان الجنوب هو هجوم علينا”.

وختم مالك فيورنتينا “لا أعرف من يصدر هذه الصيحات لكنني لا أريد سماعها ثانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق