مصر

الوزراء اللبناني يؤكد أهمية الاقتصاد الرقمي في تحقيق التنمية

أكد المشاركون في أعمال مؤتمر “الاقتصاد الرقمي اللبناني” أن لبنان اتخذ قرارا بالدخول إلى مرحلة الثورة الصناعية الرابعة، والتي تمثل فيها التكنولوجيا الرقمية أساسا في كافة المرافق والقطاعات، مشيرين إلى أن التنمية والاستثمارات ومعدلات النمو أصبحت ترتبط إلى حد كبير بمدى قدرة الدول على مواكبة التحولات التكنولوجية على الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

جاء ذلك خلال أعمال المؤتمر الذي نظمته اليوم وزارات الاتصالات، لشئون التنمية الإدارية، وشئون الاستثمار والتكنولوجيا، بالتعاون مع البنك الدولي ومجموعة الاقتصاد والأعمال اللبنانية، وبمشاركة نحو 400 شخصية من القيادات الاقتصادية والتكنولوجية في لبنان وعدد من الدول العربية والأجنبية.

وقال وزير الاتصالات اللبناني محمد شقير إن لبنان لا يزال في بداية الطريق، إذ يشكل الاقتصاد الرقمي حوالي 4% من الناتج المحلي، لافتا في نفس الوقت إلى وجود جدية للتوسع في الاقتصاد الرقمي يقودها رئيس الحكومة سعد الحريري من خلال رؤية متكاملة في هذا الشأن، فضلا عن ظهور العديد من التطبيقات المتعلقة بالرقمنة بشكل قوي لتغطي الكثير من الأعمال والخدمات.

وأشار إلى أن هناك تطلعات للتوسع في الرقمنة داخل القطاعات الحكومية واعتماد المعاملات الرقمية لتسهيل أمور المواطنين، على نحو من شأنه أن يساعد في مكافحة الفساد وإيقاف الرشاوى، وهو ما يتطلب بذل المزيد من الجهود وخلق شبكة تعاون بين القطاعين العام والخاص، وتوفير كافة مستلزمات العبور إلى الاقتصاد الرقمي للاستفادة من مردوده العالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق