مصر

تحقيق حول نظام للمكابح الآلية في سيارات نيسان

فتحت الوكالة الأمريكية لسلامة حركة السير مؤخرا تحقيقا أوليا حول نظام للمكابح الآلية الطارئة في أحد نماذج سيارات مجموعة نيسان اليابانية، بعد مئات الشكاوى التي تشير إلى انطلاق هذا النظام خطأ.

ويتعلق تحقيق “الإدارة الوطنية لسلامة السير على الطرق السريعة” بـ553 ألفا و860 نموذجا من سيارات “نيسان روج” التي طرحت في السوق الأمريكية في 2017 و2018، حسب وثيقة نشرت على موقع هذه الوكالة الفيدرالية.

وقالت الوكالة إن هذا التحرك يهدف إلى تقييم “سبب وحجم ووتيرة” المشكلة، موضحة أنها دققت في 129 حادثا من هذا النوع من أصل مئات الشكاوى التي يتحدث بعضها عن حوادث وإصابات طفيفة.

وقالت نيسان في بيان، الجمعة، إنها طلبت من زبائنها المعنيين في الولايات المتحدة إحضار سياراتهم إلى وكلائها لوضع نسخة “محسنة” من برنامج نظام المكابح الآلية الطارئة.

ويهدف تحقيق الوكالة الأمريكية إلى تحديد ما إذا كانت إجراءات نيسان لمعالجة هذه المشكلة كافية.

وواجهت المجموعة اليابانية المشكلة نفسها في كندا في الأشهر الأخيرة.

وذكرت الوكالة الكندية لأمن الطرق “ترانسبورتس كندا” على موقعها الإلكتروني أن “أي بنية معدنية يمكن أن تؤدي إلى تشغيل نظام المكابح الآلية عندما لا يكون الأمر ضروريا”.

وتأتي هذه المشاكل بينما تشهد مبيعات نيسان وأرباحها تراجعا في أجواء من تباطؤ سوق السيارات العالمية وعدم تجديد نماذج سياراتها.

وتشهد إدارة المجموعة أزمة أيضا. فمديرها العام هيروتو سايكاوا سيغادر منصبه الإثنين المقبل، بسبب قضية تتعلق بتلقيه مكافأة مبالغًا بها عندما كان كارلوس غصن رئيسا للمجموعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق